ناسا تطلق كوكب جديد باسم ” الحمود ” :

لم تمر الثورة العلمية التي قدمها الحمود في مجال علم النباتات الحيوية مرور الكرام ، بل لاقت استحسانا وإقبالا كبيرا يفوق التصورات ، فقد حصل على تكريم فريد من نوعه من قبل وكالة ناسا ، حيث قامت بتسمية الكوكب الجديد الذي تم اكتشافه من قبل فريق البحث لديها في مختبرات لينكون بولاية نيو مكسيكو الأمريكية ، باسم ” الحمود ” نسبة إلى عبدالجبار الحمود ، وذلك لما حققه من نجاح في أبحاثه العلمية ، ووصوله إلى المرتبة الأولى في برنامج انتل ايسف العالمي نظير الثورة العلمية الجديدة التي قدمها في بحثه في مجال علم النبات الحيوي .

تكريم نوبل :

حصل عبدالجبار الحمود على المركز الأول على جميع منافسيه من دول العالم في مسابقة انتل ايسف العالمية نظير بحثه العلمي في مجال علوم النبات ، فنال فرصة المشاركة بحفل جوائز مركز نوبل للعلوم والأبحاث لمدة عشرة أيام وقد تم تكريمه في الحفل الذي وقع في السويد وحضره كبار العلماء والباحثين ممن نالوا جوائز نوب العالمية من ضمنهم الدكتور الايرلندي وليام كامبل والياباني تاكااكي وانفس ديتون وساتوشي اومورا وبول مودريش ، وقد استمع كل هؤلاء العلماء إلى البحث الذي قدمه عبدالجبار الحمود والذي كان بعنوان ” استخدام فيروس TRV عن طريق تحرير الجينوم باستخدام نظام CRISPR/Cas9 ” وقد عرض الحمود نتيجة بحثه حيث تمكن من التخلص من الفيروس عن طريق حقن النبات بفيروس مضاد لتصبح النبتة خالية من الفيروسات الضارة وإمكانية زراعة نباتات مثمرة في بيئة غير بيئتها مثل صحراء السعودية ، وقد ثبتت هذه التجربة في مختبرات كاوست .