يعمل شباب كويتيون، بمبادرة ذاتية منهم، على إيجاد حل لمشكلة فائض الطعام من خلال تدوير النفايات لتحويلها إلى تربة غنية.

ويقول الشباب العاملون في هذا المجال، إن «الكثير من الناس لا يعلم أن ثلث الطعام حول العالم يرمى في النفايات وينعدم فيصبح لا قيمة له ولا فائدة، والمخلفات التي ترمى تعادل قيمتها ما يقارب 680 مليار دولار، فمن كان يظن بأن قضية مخلفات الأكل سهلة، يجب عليه مراجعة حساباته».

وأضافوا أن «عملنا يسعى إلى إيجاد حل لمشكلة فائض الطعام من خلال تدوير النفايات لتحويلها إلى تربة غنية، وبذلك نحن نعمل على تقليل النفايات وزيادة الغذاء للتربة، وهدفنا من خلال العمل بأيدي كويتية هو أن نجعل مستقبلنا عالما يخلو من الفضلات ويحتوي على أرض غنية مليئة بالحيوية والخير».