بـــــــات شــــــــراء الــــســــلــــع مــن مــواقــع الــتــجــارة اإللـكـتـرونـيـة، والتطبيقات الذكية أمرًا مألوفًا، ولــكــن أن تــكــون هـــذه الـسـلـعـة، سـمـكـًا، قــد يــبــدو األمـــر غـريـبـًا بعض الشيء، واألشـد غرابة أن يكون طازجًا. الشاب الكويتي فهد النوري، الــذي يبلغ مـن الـعـمـر 31 عـامـًا، َّ ل فكرة البسطة التي نراها حـو فــي أســـوق الــســمــك، إلـــى سـوق افــتــراضــي مـتـخـصـص فــي بيع املــأكــوالت الـبـحـريـة الــطــازجــة، مع خدمة التنظيف والتوصيل عـبـر تـطـبـيـق فـريـد مــن نــوعــه… .»yalfish« فـي مقابلة مـع »الــراي« يقول الــنــوري إن »فــكــرة إنــشــاء هـذا الــتــطــبــيــق ولــــدت بــعــد دراســـة مـعـمـقـة، خـلـصـت إلــى أن قيمة عـمـلـيـات الــشــراء الـتـي تـمـت في الـكـويـت عـبـر الـــ )أونــايــن( في 2014 ،بـلـغـت نـحـو 350 مليون ديــــنــــار، وأن قــيــمــة عــمــلــيــات شــراء الـسـمـك بـلـغـت 40 مليون ديــنــار فــي الــعــام ذاتـــه«، مـؤكـدًا ّ ـل دافـعـًا كبيرًا أن هـذا األمــر شـك لـه البـتـكـار هـذه الـفـكـرة الـتـي لم يتطرق إليها أحد قبله. وأوضــــح الــشــاب الـــذي تــرك عمله في أحد املصارف املحلية، أن الــتــطــبــيــق يــحــتــوي عـلـى مختلف أنـواع السمك الكويتي واملـــســـتـــورد مــثــل »الــزبــيــدي« و»الــــبــــالــــول« و»الــســبــيــطــي« ً و»الــروبــيــان« بــأنــواعــه، فـضـا عـن »السلمون« و»الـكـراب«، مع ّ مة بشرح صـورة لكل نـوع، مدع مــفــصــل، إلـــى جــانــب ســعــر كـل مـنـهـا، مـشـيـرًا إلــى أنــه بـإمـكـان العميل اخـتـيـار الـنـوع والكمية التي يرغبها، إلى جانب تحديد إذا مــا كــان يـريـدهـا مـنـظـفـة أو بـــدون تـنـظـيـف، عـلـى أن يضع الــطــلــبــات فــي ســلــة افـتـراضـيـة ويدفع قيمتها »أوناين«. وبـــني َّ الــنــوري، الـــذي تـخـرج مــن قـسـم الـتـمـويـل فــي جـامـعـة الــخــلــيــج، أنـــهـــم ال يــخــزنــون األســـمـــاك، وال يــتــعــامــلــون مـع السمك املـثـلـج، إلـى جـانـب أنهم ال يــتــعــامــلــون مـــع »مــســامــك« أو أي مـــورد، بــل يـلـجـأون إلـى املـزاد مباشرة، مشيرًا إلـى أنهم )فريق عمله( يتمتعون بهامش ربـح كبير، نظرًا الختصار عدد كبير من املستفيدين، ما يجعل أسعارهم منافسة لأسواق. ولــفــت إلـــى أن فــريــقــه يـقـوم مساء كل يوم بتجميع الطلبات عـبـر الـتـطـبـيـق، ومـــن ثــم يـقـوم خبير السمك في صبيحة اليوم التالي بشراء هـذه الطلبات من املــزاد )مـصـدر السمك الرئيسي فـي الـبـاد(، وأخـذهـا إلـى مركز التحضير، لفرزها، وتنظيفها، وتـغـلـيـفـهـا، تـمـهـيـدًا إليـصـالـهـا بمركبات مبردة. وأوضــح أن »الـزبـون يحصل على طلبه فـي الـيـوم التالي من تقديمه عبر التطبيق، إال إذا كان قبل الساعة 12 ظهرًا، فهنا يمكن توصيله في املساء«، مضيفًا أنه يـتـم تـوفـيـر الـطـلـبـيـات الـكـبـيـرة واملــتــوســطــة فــي صــنــاديــق مـن الــفــلــني وثــلــج وغــــاف مـحـكـم، بـيـنـمـا يـتـم تـوصـيـل الـطـلـبـيـات الــصــغــيــرة بــصــحــون مــغــطــاة بــالــغــاف الــشــفــاف مــع لـيـمـون ونعناع لتخفيف رائحة السمك. وبــــــــــني ّ أنـــــهـــــم يـــــوفـــــرون صــنــاديــق تـنـاسـب املـنـاسـبـات والــوالئــم املـخـتـلـفـة، خـصـوصـًا الشاليهات واملخيمات، تسمى »يـــال بــوكــس«، وتـحـتـوي على أصـــنـــاف الــســمــك والـــروبـــيـــان املطلوبة والجاهزة للشوي مع الـتـتـبـيـل، الفـتـًا إلــى اسـتـحـداث خـدمـة التغليف للزبائن الذين يــســافــرون خــــارج الـــبـــاد، مـن خــــال وضــعــهــا فـــي صــنــدوق مــعــني، مــع إضــافــة كـمـيـة ثـلـج محددة لضمان الجودة. وقــال »إذا قـارنـا بـني زبوننا وبـــــني نـــظـــيـــره الــــــذي يــذهــب إلـــى أســــواق الــســمــك، نــجــد أن عميلنا يوفر على نفسه الجهد والـــعـــنـــاء، إلـــى جــانــب تـجـنـب رائحة )الزنخة( التي ال يحبها الـبـعـض، عــاوة عـلـى أن كـثـيـرًا مــن الــنــاس ال يــعــرف نـــوع وال اســــم الــســمــك الــــذي يــشــتــريــه، وبــالــتــالــي فــإنــه مــعــرض إلــى الـغـش«، موضحًا أن »التطبيق يقدم اسماء جميع أنواع السمك إلــى جـانـب الـشـرح املـفـصـل، مع الــحــرص عـلـى وصـــول الـسـمـك طازجًا إلى املستخدم، مع إتاحة اإلمكانية إلرجـاع الطلب إذا لم يكن مطابقًا للمواصفات التي قدمت له«. وأشــــار إلــى أنــه تــم تحميل الـتـطـبـيـق 3000 مـــرة، مــع قـيـام 1000 شـخـص آخــريــن بعملية التسجيل فـيـه، مبينًا أن أغلب الـــعـــمـــاء أبــــــدوا رضـــاهـــم عـن الخدمة املقدمة لهم، وخصوصًا طريقة التغليف. ولـفـت الـنـوري إلــى أن قـدرتـه عــلــى تــمــويــل املـــشـــروع حـالـت دون لـجـوئـه إلــى »املــشــروعــات الــصــغــيــرة«، مـقـدمـًا فــي الـوقـت نـفـسـه الــشــكــر لـلـحـكـومـة الـتـي تسهل وتدعم كل أفكار الشباب الكويتيني املبدعة. وأكــــد أن أبــرزالــصــعــوبــات الـــتـــي واجــــهــــت الـــشـــركـــة فــي تـأسـيـس »يـالـفـيـش«، كـانـت في الــحــصــول عــلــى تــراخــيــص، إذ إن الـبـيـروقـراطـيـة، وانـخـفـاض مستوى التنسيق بني الـوزارات جــعــلــت مـــشـــروعـــه يـــدخـــل فـي مــخــاض عـسـيـر ملـــدة 9 أشــهــر، مـبـيـنـًا أنـــه قــضــى مـعـظـم هــذه ً بــني الــبــلــديــة، الــفــتــرة مــتــنــقــا ووزارة الـــصـــحـــة، ووزارة التجارة، ووزارة اإلعام، ووزارة الداخلية. ودعـا الـنـوري جميع الشباب الــكــويــتــيــني الـــذيـــن يــمــلــكــون أفـكـارًا مـبـدعـة، إلـى اإلقــدام على تــنــفــيــذهــا، والــتــحــلــي بـــروح الــشــجــاعــة وعــــدم الـــخـــوف مـن الخسارة، موضحًا أن »املشروع الناجح دائمًا ما يبدأ بخسارة، فما بالك إذا كانت الدولة شريكًا وداعم

المصدر: الراي العام